آمال كربول: تونس تتوقّع 7 ملايين سائح في 2014


amelkarrrrr

تونس_المنظار

قالت وزيرة السياحة التونسية الأربعاء 26 فيفري 2014، لرويترز أنّ بلادها تأمل في استقبال 7 ملايين سائح لأوّل مرة هذا العام ودعت إلى إستثمار التقدم السياسي في تونس التي وصفتها بأنّها “أول ديمقراطية في العالم العربي” قصد الترويج للوجهة التونسية واستقطاب مزيد من السياح الغربيين.

وقالت آمال كربول وزيرة السياحة في مقابلة مع رويترز بمكتبها “أقول للسياح الغربيين تعالوا إلى تونس أوّل ديمقراطية في العالم العربي وعيشوا لحظات تاريخية وادعموا الإنتقال الديمقراطي في تونس وتعالوا أيضا للاستمتاع بجمال شمس تونس وشواطئها وصحرائها.”

وتوقّعت الوزيرة أن تستقبل تونس لأوّل مرة 7 ملايين سائح في العام 2014.

ومضت تقول “إذا استمرّ كلّ شيء على أحسن ما يرام فإنّ توقّعاتنا تشير إلى أنّنا قد نستقبل 7 ملايين سائح في 2014”.

وبلغ عدد السياح في نهاية عام 2010 أي قبل شهر من الإنتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي حوالي 6.9 مليون سائح وهو رقم قياسي ولكن تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية دفع السياح إلى العزوف ليصل العدد في عام 2012 إلى 6 ملايين سائح و6.2 مليون سائح في عام 2013.

وعقب ثورة تونس انتشرت أعمال شغب وعدم الإستقرار ممّا تسبّب في إلغاء الحجوزات وعدول أعداد كبيرة من السياح عن القدوم إلى تونس لكن مع الإنتقال الديمقراطي السلس نسبيا في البلاد بدأ السياح في العودة بدرجة أكبر إلى منتجعات تونس السياحية.

لكن كربول الوزيرة الشابة التي عملت بشركات دولية في برلين ولندن وجنوب إفريقيا قالت إنّها تخشى أن تعصف أيّ هجمات لمتشددين إسلاميين بآمال إنقاذ الموسم السياحي الحالي وتعيد الأوضاع إلى نقطة الصفر.

والعام الماضي فجّر متشدد إسلامي نفسه قرب فندق بمنتجع سوسة السياحي في حادث هو الأول من نوعه منذ أكثر من عقد ممّا عزّز المخاوف على صناعة السياحة في تونس التي تشغل أكثر من 500 ألف تونسي وهي أوّل مصدّر للعملة الأجنبية.

وتنطوي هذه الهجمات على خطر على صناعة السياحة في تونس التي تستقبل ملايين السياح سنويا وتساهم بحوالي 8 بالمائة من إجمالي الناتج المحلّي.

وشدّدت الوزيرة على أنّ تونس تضع نصب عينيها اجتذاب مزيد من السياح من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وروسيا قائلة أنّه يتعين تنويع المنتوج السياحي بدعم السياحة الصحراوية والثقافية.

وقالت أنّ وزارتي السياحة والثقافة تنسقان لدعم السياحة الثقافية في عدّة مواقع أثرية مثل الجم وقرطاج والحمامات.

وقالت كربول أنّ برنامج مهرجان قرطاج هذا العام سيكون إستثنائيا.

وكشفت أنّ نجوما عالمية من بينها المغنية شاكيرا ستشارك في الدورة الخمسين للمهرجان التي تفتتح الصيف المقبل.

وأشارت الوزيرة أنّ حوالي 12 ألف سائح تدفّقوا على الصحراء التونسية الأسبوع الماضي للمشاركة في مهرجان موسيقي في واحة توزر مضيفة أنّ الفنادق امتلأت هناك.

المصدر: رويترز

 

رابط مختصر: http://almindhar.tn/1IqvJ

التعليقات