إيران تمنع إمام سني من السفر إلى مكة


2014-maoulaoui_953298173

تونس _ المنظار

منعت السلطات الإيرانية إمام وخطيب أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ مولوي عبد الحميد، من السفر إلى مكة المكرمة، بغية المشاركة في مؤتمر لرابطة العالم الإسلامي.

وأعلنت مصادر مقربة من الشيخ مولوي أن السلطات الأمنية الإيرانية عرقلت الأمور لمنعه من السفر إلى مكة المكرمة، وفقا للعربية نت.

ونشر الشيخ عبد الحميد بياناً مختصراً على موقعه الخاص، جاء فيه أنه لن يحضر المؤتمر الدولي (المنتدى العالمي لرابطة العالم الإسلامي)، والذي من المقرر عقده الأحد في مكة المكرمة، “وذلك لبعض الاعتبارات والقضايا”.

وبعث برسالة إلى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، اعتذر خلالها من عدم إمكانية حضوره للمشاركة في المؤتمر، دون توضيح الأسباب التي حالت دون سفره إلى مكة.

وأضاف عبد الحميد أن حقوق الأقليات المذهبية والعرقية في البلدان الإسلامية مسلوبة، وكرامة الإنسان مهانة، وأن المطالب المشروعة هي الحريات الفردية واحترام القيم الإنسانية.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تمنع السلطات الإيرانية الشيخ عبد الحميد، من السفر إلى مكة، فقد حالت دون سفره عام 2012 لأداء مناسك الحج.

 

رابط مختصر: http://almindhar.tn/Vu9gQ

التعليقات