اسبانيا : منظمة ايتا تتخلى عن سلاحها نهائيا


Eta Announce Cessation Of Armed Conflict

تونس _ المنظار

اعلن خبراء من لجنة تحقيق دولية في وقف إطلاق النار الجمعة أن منظمة إيتا الباسكية بدأت تتلف أسلحتها في خطوة جديدة نحو حل الحركة الانفصالية بعد تخليها عن العنف في 2011.

وصرح الخبراء للصحفيين في بلباو، شمال إسبانيا، أن اللجنة تمكنت في يناير من التحقق من أن إيتا “ختمت وأتلفت كمية من الأسلحة”.

وتأتي هذه الزيارة الأولى إلى منطقة الباسك منذ سنة لهذه اللجنة المكونة من خبراء في النزاعات والتي تشكلت في 2011 لكن لا تعترف بها مدريد، إثر إعلان الحركة المسلحة الباسكية في السابع من فبراير أنها تستعد للقيام بخطوة “هامة” من أجل تعزيز نهاية العنف في المنطقة.

وقد أعلنت الحركة في العشرين من أكتوبر 2011 أنها تخلت نهائيا عن العنف لكنها رفضت إلقاء السلاح طالما لم تؤخذ بعض مطالبها في الاعتبار بدءا من إطلاق سراح ناشطيها المعتقلين من سجون منطقة الباسك.

غير أن إيتا تحدثت في آخر بيان أنها لاحظت “تقدما” مشيرة خصوصا إلى الرسالة التي بثتها في 28 ديسمبر مجموعة من السجناء تؤيد التخلي عن العنف.

وفي الأثناء واصلت لجنة التحقيق عملها في الكواليس.

وفي أبريل 2013، أوضح رئيس اللجنة أن “إيتا طلبت سرا إدراج عملية أحادية الجانب في ولايتها توضع فيها الأسلحة تحت الأختام وتتلف بما فيها الذخيرة والمتفجرات”.

وخلفت أعمال العنف في إقليم الباسك أكثر من 800 قتيل منذ عام 1968.

رابط مختصر: http://almindhar.tn/p2p3f

التعليقات