المنتدى العربي الرابع حول “سلامة المبادلات الالكترونية وهيكل المفتاح العمومي”


IMG_20140922_122233

تونس_المنظار

عقدت المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات بالتعاون مع الإتحاد الافريقي للاتصالات يوم الاثنين 22  سبتمبر 2014، بنزل المرادي في مدينة الحمامات، المنتدى العربي الرابع حول “سلامة المبادلات الالكترونية وهيكل المفتاح العمومي”، وذلك تحت عنوان “السلامة الالكترونية وهيكل المفتاح العمومي: نحو شراكة عربية- إفريقية فاعلة”.

وطرح المنتدى، الذي استضاف خبراء ومختصين دوليين، النقاش حول طرق وحلول وكذلك عوائق إرساء مبادلات الكترونية مؤمنة وخاضعة لمقاييس السلامة المعلوماتية، وذلك في إطار مناقشة تفعيل الشراكة العربية الافريقية في المجال.

وقد ركز  المشاركون، على أهمية دور هيكل المفتاح العمومي وتحقيق المراجعة اللازمة للأطر القانونية القائمة ، في تأمين سلامة المبادلات الالكترونية، انطلاقا من عرض آخر ما تم التوصل إليه، عالميا، من حلول وخدمات لهيكل المفتاح العمومي والمجالات المرتبطة به كالحوسبة السحابية والبيانات المفتوحة.

وبحسب تقارير مختصة، يقدر حجم التجارة الالكترونية في العالم ب1.2 ترليون دولار. ويشهد عدد مستعملي الدفع الإلكتروني عبر العالم تطورا مطردا حيث بلغ 1.03 مليار مستعمل.

وفي العالم العربي وإفريقيا تعرف المبيعات الالكترونية ارتفاعا ملحوظا. ومن المتوقع أن تتطور المبيعات في التجارة الإلكترونية في العالم العربي من 9 مليارات دولار عام 2012 إلى 15 مليار دولار عام 2015.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتدى يأتي في إطار الملتقيات الموازية لأعمال منتدى تكنولوجيات الاتصال والمعلومات للجميع من 24 إلى 25 سبتمبر القادم.

يذكر أن المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات كانت وقعت اتفاقية تعاون مع الاتحاد الافريقي للاتصالات على هامش مشاركتها في المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات، من 30 مارس إلى 10 أفريل 2014 بمركز دبي العالمي للتجارة/ الإمارات العربية المتحدة.

وتنص الاتفاقية المتكونة من 11 بندا على دعم الاستفادة من فرص التعاون في مجالات تنمية استخدامات تكنولوجيات المعلومات والاتصال في الدول العربية والإفريقية الأعضاء في كلا المنظمتين.

ومن بين المجالات التي يؤكد عليها نص الاتفاقية، السلامة المعلوماتية والحوسبة السحابية والتقييس والتجارة الالكترونية، إضافة إلى دعم فرص الاستفادة من تكنولوجيات المعلومات والاتصال في قطاع الزراعة.

والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات، هي بين 20 منظمة عربية مختصة تعمل تحت مظلة الجامعة العربية. وقد تأسست بإرادة من الدول العربية التي اتفقت على أن يكون مقرها في تونس عاصمة الجمهورية التونسية وانطلقت في أعمالها عام 2008. وتستند المنظمة في تنفيذ مشاريعها وبرامج عملها على شركائها من القطاعين العمومي والخاص والمجتمع المدني.

 

 

رابط مختصر: http://almindhar.tn/GFa2b

التعليقات