تدويل قضية القبطيات المختفيات في مصر


sarahishak

تونس _ المنظار

قال الناشط القبطي إبرام لويس، مؤسس رابطة ضحايا الإختفاء القسري، ” إن الرابطة بدأت في إتخاذ إجراءاتها نحو تدويل قضية القبطيات المختفيات، بسبب تجاهل كبار المسؤولين في الدولة القضية، رغم مخاطبة الرابطة للرئيس المؤقت عدلي منصور، ورئيس مجلس الوزراء حازم الببلاوي، ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، والكنيسة. وإتهم لويس الحكومة المصرية والكنيسة بعدم إتخاذ إجراءات جدية نحو حل تلك الأزمة أو إعادة هؤلاء الفتيات إلى أسرهن.
مذكرتان
وقد أرسل لويس مذكرتين إلى السيسي بصفته النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، طالبه في الأولى بالتدخل الفوري لإنقاذ الفتيات القاصرات المختفيات وإعادتهن إلى أسرهن، إذ تضمنت نبذة مختصرة عن بعض حالات الإختفاء القسري لفتيات قبطيات، ممن وثقت الرابطة حالتهن.
وذكر في المذكرة نماذج لهؤلاء الفتيات، ولعل أشهرهن هي الطفلة سارة إسحق عبد الملك البالغة من العمر 14 عامًا، التي اختفت يوم 30  سبتمر 2012، مشيرًا إلى أن الرابطة تقدمت ببلاغ إلي النائب العام حمل رقم 13287 لسنة 2012 اتهمت فيه الجبهة السلفية باختطاف الطفلة وتزويجها، إلا أنها مازالت مختفية حتى الآن.

رابط مختصر: http://almindhar.tn/dGkwS

التعليقات