على اثر وفاة مواطن أصيل بنقر دان: الديوانة توضح: ” السيارة مضروبة” و الوفاة كانت نتيجة نوبة قلبية


douane

تونس _المنظار

تمكنت وحدات الحرس الديواني بصفاقس يوم الخميس الفارط من إيقاف سيارة اجرة مشبوهة “مضروبة” ودلك على مستوى بوابة الصخيرة  وهده السيارة على ملك مواطن أصيل منطقة بنقر دان يبلغ من العمر 61 سنة…على اثر  المعاينة الأولية التي قامت بها  عناصر الدورية للسيارة تبين انه هده السيارة “مضروبة” اد تحمل ألواح منجميه غير مطابقة لمواصفات السيارة أي أنها على الأرجح “مهربة”.

أثناء القيام بالترتيبات القانونية على عين المكان في منطقة الصخيرة تعرض صاحب السيارة وللأسف الى نوبة قلبية وهو ما استوجب أعوان الدورية إلى نقله على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس، لكن وللأسف مات صاحب السيارة.

هدا الحدث رافقته ردة فعل متشنجة من بعض أهالي بنقر دان من قبيل وضع جثة صاحب السيارة في مدخل الميناء التجاري بصفاقس وكدلك توعدهم بعدم دخول أي مواطن أصيل ولاية صفاقس إلى الجنوب التونسي.

لمزيد تقصي الحقائق حول هده الحادثة اتصلت جريدة “المنظار” بمصدر من وحدات الحرس الديواني بصفاقس والذي اكدد لنا في بداية حديثه عن أسف كافة أعوان وإطارات الديوان بصفاقس لوفاة المواطن و ترحمهم عليه…أما في ما يتعلق بمجريات الحادثة فقد أكد مصدرنا أن السيارة “مضروبة” وان وفاة صاحبها كانت نتيجة انفعاله الكبير مما عرضه لنوبة قلبية اودت بحياته،كما فند المصدر نفسه كل ما رواه شقيق الهالك في وسائط التواصل الاجتماعي بقوله إن أخاه تعرض للضرب من قبل احد الأعوان، مؤكدا أن القانون هو الفيصل وان تقارير الطبيب الشرعي هي التي ستثبت براءة دورية الديوان من كل هده االادعاءات الباطلة.

أما في ما يتعلق بما شهده الميناء التجاري بصفاقس من بعض الاحتجاجات من قبل بعض أهالي بنقر دان فقد أكد محدثنا أن مقاصدها كانت للضغط على المصالح الديوانية لتسليمهم السيارة “المضروبة” وهو ما لم يتحقق اد تشبثت الديوانة بتطبيق القانون.

لمزيد الاستفسار حول مدى صحة ما قاله مصدرنا الديواني اتصلنا بأحد الإطارات الطبية  التي تعمل بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة والدي أكد لنا أن سبب الوفاة كانت فعلا نتيجة نوبة قلبية خصوصا مع تقدم الهالك في السن والدي لم يستسغ إيقاف سيارته غير القانونية وهو ما جعله ينفعل بطريقة عرضته لنوبة قلبية قاتلة..كما أكد مصدرنا من المستشفى أن المواطن المتوفي لا يحمل في كامل مناطق جسده على أي مظاهر للعنف قد تكون أودت بحياته.

وسام حمدي

رابط مختصر: http://almindhar.tn/Vf4lf

التعليقات