في سابقة مثيرة.. مغاربة يضربون عن الصلاة في أحد المساجد


9d643d0685348a1c93b6d01fecca5b83_L

تونس_المنظار

 

في سابقة مثيرة في المغرب، قرر مواطنون مغاربة يقطنون منطقة دوار أوداشت في مدينة تارودانت جنوب المغرب، خوض إضراب عن الصلاة بمسجد المنطقة، وبدأ منذ السابع من الشهر الجاري وإلى اليوم.

وتعود أسباب الحادثة وفق موقع “عربي21″، إلى نزاع بين القاطنين وأحد رجال السلطة المدعوم بقلة من مواطنين آخرين، والذي كان السبب في رحيل إمام المسجد الذي رافق قاطني الدوار منذ 2009.

وبحسب رسالة وجهها السكان في تلك المنطقة لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في المغرب، أحمد التوفيق فإن تدخل أحد رجال السلطة مهددا إمام المسجد بضرورة الرحيل خلال 24 ساعة هو الذي أدى إلى المشكلة القائمة حتى اليوم.

ونظّم سكان الدوار شكلا احتجاجيا مرفوقا برسالة للوزير، وعريضة لجمع توقيعاتهم، طالبوا فيها وزير الأوقاف، بضرورة التدخل العاجل لإيجاد حل لهذه المشكلة بإرجاع إمام مسجدهم.
وتفاعلا مع هذه التطورات، ووفقا لمصادر محلية، تدخل المجلس العلمي المحلي بتارودانت (تابع لوزارة الأوقاف)، حيث طلب من المواطنين البحث عن إمام مؤقت لأداء صلاة الجمعة خلال هذا الأسبوع، إلى حين إيجاد حل توافقي بينهما.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن نزاعا قديما حول بعض الأراضي بين مواطنين بالدوار انعكس على الحياة العامة هناك، وقسّمهم.

بدوره، أوضح أحد المقربين من رجل السلطة المتهم بترحيل إمام المسجد في اتصال هاتفي مع “عربي21″، أن هذا الأخير لا دخل له في موضوع توقيف وترحيل الإمام السابق في السابع من الشهر الجاري، وأن السلطات المحلية بصفة عامة لا تكون طرفا في مثل هذه النزاعات، وأنها تحاول الدخول بخيط أبيض لحل المشكلات التي تقع.

وبحسب المصادر فإن قاطني دوار أوداشت أكدوا تشبثهم بإمام المسجد الحسين أوتزونت، وعبروا عن استنكارههم قرار الطرد المفاجئ.

رابط مختصر: http://almindhar.tn/ISsEx

التعليقات