لبؤة نقابة الصحفيين التونسيين نجيبة الحمروني في ذمة الله


kaaa
انتقلت نقيبة الصحفيين نجيبة الحمروني مساء الأحد 29 ماي 2016 إلى جوار ربها بعد صراع طويل مع المرض حسب ما أكده نقيب الصحفيين ناجي البغوري على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك.
وتحملت الفقيدة مسؤولية رئاسة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين من سنة 2011 إلى سنة 2014 لتلعب دورا بارزا سواء في مسار إصلاح الإعلام أو في قيادة النقابة في فترة انتقالية حساسة خاض خلالها الصحفيون إضرابين عامين غير مسبوقين وطنيا وعربيا من أجل صحافة حرة منحازة إلى قضايا الشعب، تاركة بصمة واضحة في مسيرتها الحافلة بالنضال منذ أن كانت عضوا بالمكتب التنفيذي للنقابة الذي تم الانقلاب عليه في عهد الديكتاتورية.
كما برزت فقيدة الصحافة التونسية بمواقفها الشجاعة في الدفاع عن المهنة جاعلة من استقلالية الصحفي ومقاومة المال الفاسد في الإعلام قضايا محورية في حياتها، ولم تمنعها وطأة المرض حتى في أحلك فترات أزماتها الصحية المتعاقبة من الإصداح بمواقفها الجريئة والشجاعة تجاه هذه القضايا.
وفقد المجتمع المدني والحركة النسائية برحيل نجيبة الحمروني مناضلة كانت على الدوام في الصفوف الأمامية للحركة الديمقراطية مدافعة بلا هوادة وبلا حساب عن قضايا المرأة في إيمان راسخ بألا عدالة في مجتمع لا تتحقق فيه حرية المرأة. رحلت نجيبة الحمروني الصحفية المكافحة و لكنها تركت صورة مليئة بالحياة لامرأة عاشت وماتت من أجل مبادئها ومن أجل مهنتها.

تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته و أسكنها فراديس جنانه و رزق أهله و ذويها جميل الصبر والسلوان وانا لله وانا إليه راجعون.

رابط مختصر: http://almindhar.tn/x8b7F

التعليقات