لبنان: عودة التفجيرات إلى البقاع الشمالي

لبنان: عودة التفجيرات إلى البقاع الشمالي


نائب لبناني يتحدث عن ملابسات تفجير بئر العبد+فيديو

تونس _المنظار

أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن انفجار سيارة مفخخة بين بلدتي اللبوة والنبي عثمان، عند تقاطع بلدة النبي عثمان، أدّى إلى وقوع إصابات.

وأوردت الوكالة أن السيارة المفخخة انفجرت في وسط بلدة بلدة النبي عثمان، الواقعة على الطريق الدولية، وأن المعلومات الأولية تشير إلى وقوع قتلى وجرحى.
وقالت المصادر نفسها إن “الانفجار أسفر عن سقوط عدد من قتلى في صفوف المواطنين”.
وصرح الصليب الأحمر اللبناني أن “عدد الجرحى استقر على 11 جريحاً”، فيما تتضارب المعلومات عن عدد القتلى، وعما إن كان أحد القتلى هو مسؤول محلّي في “حزب الله”.
وتبنّى على موقعهما، على “تويتر” كلّ من لواء “أحرار السنّة – بعلبك”، تفجير النبي عثمان الانتحاري، مُتعهداً “بنقل معركة يبرود السورية إلى الداخل اللبناني”، فيما جاء التبني الثاني من “جبهة النصرة في لبنان”، التي أعلنت مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري في بلدة النبي عثمان، مُصرحةً أن “حساب ما يُسمّى أحرار السنة بعلبك، ما هو إلا حساب استخباراتي، يعتمد على الكذب والافتراء”.
وفي تفاصيل ما جرى، قالت الوكالة الوطنية إن سيارة رباعية الدفع، من نوع “غراند شيروكي”، كانت تسير بسرعة لافتة على طريق العين – النبي عثمان – اللبوة، ما أثار الشبهة لدى عدد من شباب المنطقة، فطاردوها، الأمر الذي دفع سائقها إلى تفجير نفسه بها.

رابط مختصر: http://almindhar.tn/jo9Bn

التعليقات