شاهد بالفيديو هؤلاء هنّ أخطر النّساء في العالم


claudia

لطالما ربط الكثيرون كلمة “مافيا” بالرجال فقط، لكن الواقع يقول العكس حيث اتضح وجود نساء أخطر بكثير برعت في الإجرام وترأس العصابات الدولية العابرة للحدود والقارات.

ومن أخطر النساء في العالم:

“كلوديا أوتشوا فيليكس”، وهي زعيمة العصابة المكسيكية لوس أنتراس والتي أصبحت نجمة تطبيق “انستغرام”، حيث قامت هذه الفتاة بمجموعة من الجرائم الخطيرة، بما في ذلك الإغتيالات.

“آنا جريستينا”، تبلغ من العمر45 عاما، حكم عليها بالسجن لمدة 6 أشهر ومن ثمَ عقوبة إدارية تتمثل بالغضوع لفترة مراقبة لخمس سنوات. وقد اعترفت سيدة مانهاتن بأنها كانت تدير بيوتا للدعارة في نيويورك لمدة 15 عاما.

“جودي موران”، يبدو من مظهرها أنها امرأة مسنة لا تستطيع فعل أي شيء، لكن في الحقيقة كانت زوجة أحد الأشخاص البارزين في عصابة لزلي كول، وبعد وفاته تزوجت من زعيم المافيا لويس موران، وبعد وفاته ترأست هي العصابة.

“ساندرا أفيلا بلتران”، اشتهرت ملكة المحيط الهادئ “بلتران” بالإجرام الذكي والمكر، إذ ترأس عصابة مخدرات في المكسيك رغم زواجها مرتين من ضباط متقاعدين.

“ماريا ليون”: روعت حياة مواطني ولاية “لوس أنجلوس” الأميركية لارتكابها جرائم خطيرة مثل القتل، والإتجار بالبشر وتهريب المخدرات. وفشلت الشرطة لسنوات عديدة في القبض على “ليون”، أنجبت 13 طفلا، بسبب علاقاتها الوثيقة مع المافيا المكسيكية، وفي عام 2008، خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة الأميركية قتل أحد أبنائها، وقررت العودة إلى لوس أنجلوس لحضور الجنازة، حيث تم القبض عليها.

المصدر: وكالات

رابط مختصر: http://almindhar.tn/Lx3nY

التعليقات