سوسة: حقيقة إيداع رضيع في بيت الأموات حسب رواية إدارة مستشفى فرحات حشاد


أكدت إدارة مستشفى فرحات حشاد بسوسة، السبت 4 فيفري 2017، أنه تم فتح تحقيق عاجل بخصوص حادثة وفاة مولود.
وقالت الإدارة إن التحقيق أثبت أنّ عملية الولادة تمت عن طريق عملية قيصرية عاجلة تهدف لإنقاذ الأم الحامل في شهرها السادس بعد تعكر حالتها الصحية.
وأظهرت كل المؤشرات الطبية أنّ المولود كان في حالة حرجة بعد ولادته، وقام الفريق الطبي لقسم التوليد من ناحية وطب الولدان من ناحية ثانية ببذل كل المجهودات اللازمة لإنعاشه باعتبارها ولادة مبكرة.
وأشار ذات المصدر إلى أن التحقيق أثبت أنّ المولود لم يتمّ إيداعه البتة ببيت الأموات وأنه بقي من تاريخ ولادته بقاعة التوليد كما جرت عليه العادة، مشيرا إلى أنه تم تمكين الأب من رؤيته على الساعة العاشرة صباحا يوم السبت وعاين حالة الوفاة ولم يبد أية ملاحظة.
ولفتت إدارة المستشفى إلى أن فريق التفقد الطبي التابع للإدارة الجهوية للصحة يواصل أشغاله للوقوف على الوقائع واتخاذ الإجراءات المستوجبة بناء على ذلك في صورة ثبوت تقصير إلى جانب تكفل السلط القضائية بالموضوع
تجدر الإشارة إلى أن الرضيع توفي في مستشفى فرحات حشاد بسوسة بعد أن ترك ما يقارب 16 ساعة في بيت الأموات مساء الجمعة ظنا أنه فارق الحياة.

رابط مختصر: http://almindhar.tn/26u52

التعليقات